الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يشترط لصحة الطواف ثلاثة عشر شيئا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ويشترط لصحة الطواف ثلاثة عشر شيئا الإسلام والعقل والنية ) كسائر العبادات ( وستر العورة ) لما تقدم ( وطهارة الحدث ) ; لأنه صلاة و ( لا ) تشترط طهارة الحدث ( لطفل دون التمييز ) لعدم إمكانها منه .

( وطهارة الخبث ) وظاهره : حتى للطفل ( وتكميل السبع وجعل البيت عن يساره ، والطواف بجميعه ) أي : البيت بأن لا يطوف على جدار الحجر أو شاذروان الكعبة .

( وأن يطوف ماشيا مع القدرة ) على المشي ( وأن يوالي بينه ) إلا إذا حضرت جنازة أو أقيمت صلاة وتقدم ( وأن لا يخرج من المسجد ) يعني : أن يطوف في المسجد ( وأن يبتدئ من الحجر الأسود فيحاذيه ) بكل بدنه وتقدم ذلك كله موضحا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث