الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى مهطعين إلى الداع يقول الكافرون هذا يوم عسر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : مهطعين إلى الداع

[ ص: 73 ] أخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : مهطعين إلى الداع قال : ناظرين .

وأخرج الطستي في «مسائله» عن ابن عباس ، أن نافع بن الأزرق سأله عن قوله : مهطعين قال : مذعنين خاضعين، قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم، أما سمعت قول تبع :

تعبدني نمر بن سعد وقد درى ونمر بن سعد لي مدين ومهطع



وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، عن قتادة في قوله : مهطعين إلى الداع قال : عامدين إلى الداعي .

وأخرج عبد بن حميد ، عن الحسن في قوله : مهطعين قال : منطلقين .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، عن تميم بن حذلم في قوله : مهطعين قال : الإهطاع التجميح .

وأخرج عبد بن حميد ، عن سعيد بن جبير : مهطعين إلى الداع [ ص: 74 ] قال : هو النسلان .

وأخرج عبد بن حميد ، عن عكرمة : مهطعين إلى الداع قال : صائخي أذانهم إلى الصوت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث