الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره شراء المصاحف

جزء التالي صفحة
السابق

2660 [ ص: 30 ] من كره شراء المصاحف .

( 1 ) حدثنا علي بن مسهر عن أبي إسحاق الشيباني عن مسلم بن صبيح قال : نظرت رجلا من البصرة ومعه مصاحف يبيعها فأتيت مسروق بن الأجدع وعبد الله بن يزيد الأنصاري وشريحا فسألتهم فقالوا : ما نحب أن نأخذ بكتاب الله ثمنا .

( 2 ) حدثنا ابن علية عن خالد عن ابن سيرين عن عبيدة أنه كره بيع المصاحف وابتياعها .

( 3 ) حدثنا إسماعيل بن علية عن ليث عن أبي محمد عن سعيد بن جبير عن ابن عمر قال : وددت أني قد رأيت الأيدي تقطع في بيع المصاحف .

( 4 ) حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن سعيد عن أبي معشر عن إبراهيم قال ، لحس الدبر أحب إلي من بيع المصاحف وكان يكره أن يأخذ على عرضها أجرا .

( 5 ) حدثنا أبو بكر بن عياش عن مغيرة عن إبراهيم أنه كره بيع المصاحف وقال : هي لمن يقرأ من أهل البيت وكره الكتاب فيها بالأجرة .

( 6 ) حدثنا وكيع عن عكرمة بن عمار عن سالم قال : بئس التجارة بيع المصاحف .

( 7 ) حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن ليث عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله أنه كره شراء المصاحف وبيعها .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن سالم عن سعيد بن جبير عن ابن عمر قال : وددت أني رأيت الأيدي تقطع في بيع المصاحف .

( 9 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن الحكم قال : كان علقمة يكره بيع المصاحف .

( 10 ) حدثنا ابن إدريس عن هشام أن ابن سيرين كان يكره بيعها وشراءها .

( 11 ) حدثنا وكيع قال نا سفيان عن أبي حصين عن أبي الضحى قال : سألت شريحا ومسروقا وعبد الله بن يزيد عن بيع المصاحف فقالوا : لا نأخذ بكتاب الله ثمنا .

( 12 ) حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن إبراهيم قال : قلت لعلقمة : أبيع مصحفا ؟ قال : لا [ ص: 31 ] من رخص في اشترائها .

( 1 ) حدثنا عبد الله بن إدريس عن ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر أنه قال : اشترها ولا تبعها .

( 2 ) حدثنا إسماعيل بن إبراهيم وابن إدريس عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس أنه رخص في اشتراء المصاحف وكره بيعها .

( 3 ) حدثنا ابن إدريس عن أبيه عن حماد عن سعيد بن جبير مثله .

( 4 ) حدثنا وكيع عن سعيد عن قتادة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : اشترها ولا تبعها .

( 5 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن الحكم قال : لا بأس بشرائها .

( 6 ) حدثنا حفص بن غياث عن جعفر عن أبيه أنه كان لا يرى بأسا بشراء المصاحف وأن يعطيه على كتابه أجرا .

( 7 ) حدثنا معتمر بن سليمان عن معمر عن قتادة قال : اشتر ولا تبع .

( 8 ) حدثنا وكيع قال نا سفيان عن عيسى بن أبي عزة قال : أمرني الشعبي أن أبيع .

( 9 ) حدثنا عفان قال نا همام عن يحيى بن أبي كثير قال : سألت أبا سلمة عن بيع المصاحف قال : اشترها ولا تبعها .

( 27 ) من رخص بيع المصاحف .

( 1 ) حدثنا حفص بن غياث عن داود عن أبي العالية والشعبي أنهما كانا يرخصان في بيع المصاحف .

( 2 ) نا إسماعيل بن إبراهيم عن داود عن الشعبي أنه قال : إنهما ليسوا يبيعون كتاب الله ، إنما يبيعون الورق وعمل أيديهم .

( 3 ) نا عبد الله بن إدريس عن هشام عن الحسن أنه كان لا يرى ببيعها وشرائها بأسا .

( 4 ) نا إسماعيل بن إبراهيم عن سعيد عن مطر الوراق عن الحسن والشعبي أنهما كانا لا يريان بأسا ببيع المصاحف [ ص: 32 ]

( 5 ) نا ابن إدريس عن داود عن الحسن أنه لم يكن يرى ببيعها وشرائها بأسا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث