الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن هذا لهو حق اليقين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : إن هذا لهو حق اليقين

أخرج ابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : إن هذا لهو حق اليقين قال : ما قصصنا عليك في هذه السورة .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، عن قتادة في قوله : إن هذا لهو حق اليقين قال : إن الله عز وجل ليس تاركا أحدا من خلقه حتى يقفه على اليقين من هذا القرآن، فأما المؤمن فأيقن في الدنيا فنفعه ذلك يوم القيامة، وأما الكافر فأيقن يوم القيامة حين لا ينفعه اليقين .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، عن مجاهد : إن هذا لهو حق اليقين قال : الخبر اليقين .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وعبد بن حميد ، وابن المنذر ، عن مسروق قال : من [ ص: 247 ] أراد أن يعلم نبأ الأولين والآخرين، ونبأ الدنيا والآخرة، ونبأ الجنة والنار فليقرأ : إذا وقعت الواقعة [الواقعة : 1] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث