الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

مدة البقاء في الأرض

قال (تعالى): قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم فاسأل العادين قال إن لبثتم إلا قليلا لو أنكم كنتم تعلمون أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم ومن يدع مع الله إلها آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون وقل رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين

[ ص: 5126 ] إن هذه الدنيا مع أدوارهم فيها؛ من أجنة في الأرحام؛ إلى الخروج من بطون أمهاتهم أطفالا؛ فشبابا؛ فكهولا؛ يكون الإحساس بها كأنها يوم أو بعض يوم; ولذا يسألون يوم القيامة عن مدة مكثهم؛ قال كم لبثتم ؛ أي: مدة؛ بقيتم في الأرض قد اتخذتموها مهادا وفراشا؛ وأفسدتم بها؛ مما أفسدتم؛ وعادين ذلك بالسنين؛عدد سنين ؛ هذا بيان لأصل الاستفهام؛ بعد نوع إبهام؛ أي: كم لبثتم من عدد السنين؛ فالسؤال عن عدد السنين؛ لا عن عدد الشهور والأيام; لأنهم في ذلك الوقت يكونون قرب الخروج من أرحام الأمهات أطفالا؛ فالسؤال عن وقت وعيهم؛ وهو يكون بالسنين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث