الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من رخص في بيع الأخ من الرضاعة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2670 ( 40 ) من رخص في بيع الأخ من الرضاعة

( 1 ) حدثنا معتمر بن سليمان عن معمر عن الزهري أنه لم ير بأسا أن يبيع الرجل أخاه من الرضاعة .

( 2 ) نا معتمر عن معمر عن أيوب عن محمد بن سيرين وقتادة قالا : لا بأس أن يبيع الرجل أخاه من الرضاعة .

( 3 ) نا ابن علية عن يونس عن أيوب عن ابن سيرين قال : لا بأس به .

( 4 ) نا غندر عن شعبة عن منصور أنه كان يقول : يبيع الرجل أخاه من الرضاعة وأمه ، لا بأس بذلك .

( 5 ) نا ابن علية عن ابن عون قال : كتبت إلى نافع أسأله عن بيع الأخ من الرضاعة فقال : لا بأس به [ ص: 44 ]

( 41 ) من كره أن يبيع أخاه من الرضاعة .

( 1 ) حدثنا عبد الرحمن بن مهدي وأبو داود الطيالسي عن هشام الدستوائي عن قتادة عن جابر بن زيد أنه كان يكره أن يبيع الرجل أخاه من الرضاعة .

( 2 ) حدثنا ابن علية عن يونس عن الحسن أنه قال في أخيه وجدته من الرضاعة فكره بيعهما .

( 3 ) حدثنا أبو داود الطيالسي عن عمران القطان قال : سمعت الحسن وسئل عنه فكرهه ، وذكرته لقتادة فقال : كان جابر بن زيد ، يقول بكراهته وكان إبراهيم النخعي يقول يبيعه إن شاء .

( 4 ) حدثنا معتمر عن هشام عن الحسن أنه كره أن يبيع أخاه من الرضاعة .

( 5 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم عن علقمة قال : جاء رجل إلى عبد الله فقال : إن جاريتي أرضعت ابني أما أبيعها ؟ قال : فقال عبد الله : لوددت أنه أخرجها إلى السوق فقال : من يشتري مني أم ولدي فكأنه كرهه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث