الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 337 ] وقوله: واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل ؛ ويقرأ: " والليسع وذا الكفل " ؛ وكان تكفل بعمل رجل صالح؛ يقال: إنه كان يصلي ذلك الرجل في كل يوم مائة صلاة؛ فتوفي الرجل الصالح؛ فتكفل ذو الكفل بعمله؛ فكان يعمل عمله؛ ويقال: إن ذا الكفل تكفل بأمر أنبياء؛ فخلصهم من القتل؛ فسمي " ذا الكفل " ؛ وكل من الأخيار ؛ المعنى: " وكل هؤلاء المذكورين من الأخيار؛ و " الأخيار " ؛ جمع " خير " ؛ و " أخيار " ؛ مثل: " ميت " ؛ و " أموات " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث