الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة الظهار وحكاية سلمة بن صخر

جزء التالي صفحة
السابق

1165 - مسألة الظهار وحكاية سلمة بن صخر

2869 - أخبرنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ، ثنا يحيى بن أبي طالب ، أنبأ يزيد بن هارون ، أنبأ محمد بن إسحاق ، عن محمد بن عمرو بن عطاء ، عن سليمان بن يسار ، عن سلمة بن صخر الأنصاري - رضي الله عنه - ، قال : كنت امرأ قد أوتيت من جماع النساء ما لم يؤت غيري ، فلما دخل رمضان ظاهرت من امرأتي ، مخافة أن أصيب منها شيئا في بعض الليل ، وأتتابع من ذلك ، ولا أستطيع أن أنزع حتى يدركني الصبح ، فبينما هي ذات ليلة تخدمني ، إذا انكشف لي منها شيء فوثبت عليها ، فلما أصبحت ، غدوت على قومي فأخبرتهم خبري ، فقلت : انطلقوا معي إلى رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فقالوا : لا والله لا نذهب معك ، نخاف أن ينزل فينا قرآن ، ويقول فينا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - مقالة يبقى علينا عارها ، فاذهب أنت ، فاصنع ما بدا لك ، فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فأخبرته خبري ، فقال : " أنت ذاك ؟ " فقلت : أنا ذاك ، فاقض في حكم الله ، فإني صابر محتسب ، قال : " أعتق رقبة " ، فضربت صفحة عنق رقبتي بيدي ، فقلت : والذي بعثك بالحق ما أصبحت أملك غيرها . قال : " صم شهرين [ ص: 568 ] متتابعين " فقلت : يا رسول الله ، وهل أصابني ما أصابني إلا في الصيام ؟ . قال : " فأطعم ستين مسكينا " . قلت : يا رسول الله ، والذي بعثك بالحق لقد بتنا ليلتنا هذه وحشا ما نجد عشاء . قال : " انطلق إلى صاحب الصدقة ، صدقة بني زريق ، فليدفعها إليك ، فأطعم منها وسقا ستين مسكينا ، واستعن بسائرها على عيالك " . فأتيت قومي فقلت : وجدت عندكم الضيق .

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .

وله شاهد من حديث يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن غير أنه قال سلمان بن صخر .

2870 - حدثناه أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، أنبأ هشام بن علي ، ثنا عبد الله بن رجاء ، ثنا حرب بن شداد ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان ، أن سلمان بن صخر الأنصاري - رضي الله عنه - ، جعل امرأته عليه كظهر أمه ، ثم ذكر الحديث بنحوه منه .

هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث