الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صدقة الزرع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب صدقة الزرع

1596 حدثنا هارون بن سعيد بن الهيثم الأيلي حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما سقت السماء والأنهار والعيون أو كان بعلا العشر وفيما سقي بالسواني أو النضح نصف العشر [ ص: 358 ]

التالي السابق


[ ص: 358 ] ( فيما سقت السماء ) : المراد بذلك المطر أو الثلج أو البرد أو الطل وهو خبر مقدم ( العشر ) : مبتدأ مؤخر والبعل بفتح الباء الموحدة وسكون العين المهملة ويروى بضمها .

قال في القاموس : البعل الأرض المرتفعة تمطر في السنة مرة وكل نخل وزرع لا يسقى أو ما سقته السماء انتهى .

وفي النهاية هو الأشجار التي تشرب بعروقها من الأرض من غير سقي سانية ( وفيما سقي بالسواني ) : جمع سانية وهي بعير يستقى عليه ( أو النضح ) : بفتح النون وسكون الضاد المعجمة بعدها حاء مهملة أي بالسانية أي البعير أو ما سقي من الآبار بالغرب ، والمراد سقي النخل والزرع بالبعير والبقر والحمر .

قال المنذري : وأخرجه البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث