الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين "

[ القول في تأويل قوله تعالى : ( قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين ( 85 ) )

قال أبو جعفر : يعني تعالى ذكره : قال ولد يعقوب الذين انصرفوا إليه من مصر له ، حين قال : ( يا أسفى على يوسف ) : تالله لا تزال تذكر يوسف .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

19675 - حدثني محمد بن عمرو ، قال حدثنا أبو عاصم قال : حدثنا عيسى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( تفتأ ) تفتر من حبه .

19676 - حدثنا الحسن بن محمد قال : حدثنا شبابة قال : حدثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قوله : ( تفتأ ) ، تفتر من حبه .

قال أبو جعفر :

هكذا قال الحسن في حديثه ، وهو غلط ، إنما هو : تفتر من حبه ، تزال تذكر يوسف .

19677 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا ابن نمير ، عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف ) قال : لا تفتر من حبه . [ ص: 220 ]

19678 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( تفتأ ) : تفتر من حبه .

19679 . . . . - قال : حدثنا إسحاق قال : حدثنا عبد الله ، عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، في قوله : ( تالله تفتأ تذكر يوسف ) ، قال : لا تزال تذكر يوسف .

19680 - حدثنا أبو كريب قال : حدثنا وكيع وحدثنا ابن وكيع قال : حدثنا أبي ، عن إسرائيل ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس : ( قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف ) قال : لا تزال تذكر يوسف . قال : لا تفتر من حبه .

19681 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة ، قوله : ( تفتأ تذكر يوسف ) قال : لا تزال تذكر يوسف .

19682 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : حدثنا محمد بن ثور ، عن معمر ، عن قتادة : ( تفتأ تذكر يوسف ) قال : لا تزال تذكر يوسف .

يقال منه : " ما فتئت أقول ذاك " ، " وما فتأت " لغة ، " أفتئ وأفتأ فتأ وفتوءا " . وحكي أيضا : " ما أفتأت به " ، ومنه قول أوس بن حجر :


فما فتئت حتى كأن غبارها سرادق يوم ذي رياح ترفع



وقوله الآخر [ ص: 221 ]


فما فتئت خيل تثوب وتدعي     ويلحق منها لاحق وتقطع



بمعنى : فما زالت .

وحذفت " لا " من قوله : ( تفتأ ) وهي مرادة في الكلام ، لأن اليمين إذا كان ما بعدها خبرا لم يصحبها الجحد ، ولم تسقط " اللام " التي يجاب بها الأيمان ، وذلك كقول القائل : " والله لآتينك " ، وإذا كان ما بعدها مجحودا تلقيت ب " ما " أو ب " لا " . فلما عرف موقعها حذفت من الكلام ، لمعرفة السامع بمعنى الكلام ، ومنه قول امرئ القيس :


فقلت يمين الله أبرح قاعدا     ولو قطعوا رأسي لديك وأوصالي



فحذفت " لا " من قوله : " أبرح قاعدا " ، لما ذكرت من العلة ، كما قال الآخر :


فلا وأبي دهماء زالت عزيزة     على قومها ما فتل الزند قادح



يريد : لا زالت .

وقوله : ( حتى تكون حرضا ) يقول : حتى تكون دنف الجسم مخبول العقل .

وأصل الحرض : الفساد في الجسم والعقل من الحزن أو العشق ، ومنه قول العرجي : [ ص: 222 ]


إني امرؤ لج بي حب فأحرضني     حتى بليت وحتى شفني السقم



يعني بقوله : " فأحرضني " ، أذابني فتركني محرضا . يقال منه : " رجل حرض ، وامرأة حرض ، وقوم حرض ، ورجلان حرض " ، على صورة واحدة للمذكر والمؤنث ، وفي التثنية والجمع . ومن العرب من يقول للذكر : " حارض " ، وللأنثى " حارضة " . فإذا وصف بهذا اللفظ ثني وجمع ، وذكر وأنث ووحد " حرض " بكل حال ولم يدخله التأنيث ، لأنه مصدر ، فإذا أخرج على " فاعل " على تقدير الأسماء ، لزمه ما يلزم الأسماء من التثنية والجمع والتذكير والتأنيث . وذكر بعضهم سماعا : " رجل محرض " ، إذا كان وجعا ، وأنشد في ذلك بيتا :


طلبته الخيل يوما كاملا     ولو الفته لأضحى محرضا



وذكر أن منه قول امرئ القيس :


أرى المرء ذا الأذواد يصبح محرضا     كإحراض بكر في الديار مريض



وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

19683 - حدثني محمد بن سعد قال : حدثني أبي قال : حدثني عمي قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله : ( حتى تكون حرضا ) يعني : الجهد في المرض ، البالي .

19684 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا ابن نمير ، عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( حتى تكون حرضا ) قال : دون الموت . [ ص: 223 ]

19685 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا ابن فضيل ، عن ليث ، عن مجاهد : ( حتى تكون حرضا ) قال : الحرض ، ما دون الموت .

19686 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، مثله .

19687 - . . . قال : حدثنا إسحاق قال : حدثنا عبد الله ، عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، مثله .

19688 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن مجاهد ، مثله .

19689 - حدثني محمد بن عمرو قال : حدثنا أبو عاصم قال : حدثنا عيسى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، مثله .

19690 - حدثنا الحسن بن محمد قال : حدثنا شبابة قال : حدثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، مثله .

19691 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة : ( حتى تكون حرضا ) حتى تبلى أو تهرم .

19692 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : حدثنا محمد بن ثور ، عن معمر ، عن قتادة : ( حتى تكون حرضا ) حتى تكون هرما .

19693 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا عمرو ، عن أبي بكر الهذلي ، عن الحسن : ( حتى تكون حرضا ) قال : هرما .

19694 - . . . قال : حدثنا المحاربي ، عن جويبر ، عن الضحاك قال : " الحرض " ، الشيء البالي .

19695 - حدثني المثنى قال : حدثنا عمرو بن عون قال : أخبرنا هشيم ، عن جويبر ، عن الضحاك ، في قوله : ( حتى تكون حرضا ) قال : الحرض : الشيء البالي الفاني .

19696 . . . . - قال : حدثنا سويد بن نصر قال : أخبرنا ابن المبارك [ ص: 224 ] ، عن أبي معاذ ، عن عبيد بن سليمان ، عن الضحاك : ( حتى تكون حرضا ) " الحرض " البالي .

19697 - حدثت عن الحسين بن الفرج قال : سمعت أبا معاذ قال : حدثنا عبيد بن سليمان ، عن الضحاك يقول في قوله : ( حتى تكون حرضا ) : هو البالي المدبر .

19698 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا عمرو ، عن أسباط ، عن السدي : ( حتى تكون حرضا ) باليا .

19699 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة ، عن ابن إسحاق قال : لما ذكر يعقوب يوسف قالوا يعني ولده الذين حضروه في ذلك الوقت ، جهلا وظلما : ( تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا ) أي : تكون فاسدا لا عقل لك ( أو تكون من الهالكين )

19700 - حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد ، في قوله : ( حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين ) ، قال : " الحرض : " الذي قد رد إلى أرذل العمر حتى لا يعقل ، أو يهلك ، فيكون هالكا قبل ذلك .

وقوله : ( أو تكون من الهالكين ) ، يقول : أو تكون ممن هلك بالموت .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

19701 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا ابن فضيل ، عن ليث ، عن مجاهد : ( أو تكون من الهالكين ) قال : الموت .

19702 - حدثني المثنى قال : حدثنا أبو حذيفة قال : حدثنا شبل ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( أو تكون من الهالكين ) من الميتين .

19703 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا المحاربي ، عن جويبر ، عن [ ص: 225 ] عبيد بن سليمان ، ( أو تكون من الهالكين ) قال : الميتين .

19704 - حدثني المثنى قال : حدثنا عمرو بن عون قال : أخبرنا هشيم ، عن جويبر ، عن الضحاك ، مثله .

19705 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا عمرو بن عون ، عن أبي بكر الهذلي ، عن الحسن : ( أو تكون من الهالكين ) ، قال : الميتين .

19706 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة : ( أو تكون من الهالكين ) ، قال : أو تموت .

19707 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال : حدثنا محمد بن ثور ، عن معمر ، عن قتادة : ( أو تكون من الهالكين ) قال : من الميتين .

19708 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا عمرو ، عن أسباط ، عن السدي : ( أو تكون من الهالكين ) قال : الميتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث