الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في كراهة نتف الشيب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في كراهة نتف الشيب .

وقول الناظم رحمه الله ( وابقه ) أي الشيب إشارة إلى أن نتف الشيب مكروه . قال في الفروع : ويكره نتف الشيب اتفاقا . ويتوجه احتمال يحرم للنهي لكنه من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا رواه الخمسة وحسنه الترمذي . انتهى . وقطع في الإقناع والمنتهى بالكراهة فقط . ولفظ حديث عمرو بن شعيب الذي أشار إليه صاحب الفروع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { لا تنتفوا الشيب فإنه ما من مسلم يشيب في الإسلام إلا كانت له نورا يوم القيامة } وفي رواية { كتب الله له بها حسنة وحط عنه بها خطيئة } رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن ولفظه أن النبي صلى الله عليه وسلم { نهى عن نتف الشيب وقال : إنه نور المسلم } رواه النسائي وابن ماجه .

وأخرج البزار والطبراني في الكبير والأوسط من رواية ابن لهيعة وبقية إسناده ثقات عن فضالة بن عبيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { : من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا يوم القيامة ، فقال له رجل عند ذلك فإن رجالا ينتفون الشيب ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من شاء فلينتف نوره } .

وأخرج النسائي والترمذي وقال حسن صحيح عن عمر بن عبسة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { من شاب شيبة في الإسلام [ ص: 422 ] كانت له نورا يوم القيامة } .

وابن حبان في صحيحه عن الإمام عمر بن الخطاب رضوان الله عليه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { من شاب شيبة في سبيل الله كانت له نورا يوم القيامة } .

وأخرج مسلم عن أنس رضي الله عنه قال { كان يكره أن ينتف الرجل الشعرة البيضاء من رأسه ولحيته } .

وابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة مرفوعا { لا تنتفوا الشيب فإنه نور يوم القيامة من شاب شيبة كتب الله له بها حسنة ، وحط عنه بها خطيئة ، ورفع له بها درجة } .

وأما حديث أنس مرفوعا عند الديلمي { أيما مسلم نتف شعرة بيضاء متعمدا صارت رمحا يوم القيامة يطعن به } فغير ثابت . وما أحسن قول يحيى بن منصور الكاتب في نتف الشيب :

أمد كفي إلى البيضاء أقلعها من لحيتي فتفديها بسوداء     هذي يدي وهي مني لا تطاوعني
على مرادي فما ظني بأعدائي



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث