الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار

جزء التالي صفحة
السابق

تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيمومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين

" تلك" : إشارة إلى الأحكام التي ذكرت في باب اليتامى والوصايا والمواريث ، وسماها حدودا . لأن الشرائع كالحدود المضروبة الموقتة للمكلفين ، لا يجوز لهم أن يتجاوزها ويتخطوها إلى ما ليس لهم بحق يدخله : قرئ بالياء والنون ، وكذلك يدخله نارا : وقيل : يدخله ، وخالدين حملا على لفظ "من" ومعناه ، وانتصب "خالدين" و “ خالدا " على الحال . فإن قلت : هل يجوز أن يكونا صفتين لـ “جنات" و “ نارا"؟ قلت : لا ، لأنهما جريا على غير من هما له . فلا بد من الضمير وهو قولك : خالدين هم فيها ، وخالدا هو فيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث