الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى الذين يحملون العرش ومن حوله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ثم أخبر - جل وعز - بفضل المؤمنين؛ فقال: الذين يحملون العرش ومن حوله ؛ يعني الملائكة؛ يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ؛ فالمؤمن تستغفر له الملائكة المقربون؛ ويعني: ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك ؛ المعنى: " يقولون: ربنا وسعت كل شيء " ؛ أي: تقول الملائكة؛ وقوله: رحمة وعلما ؛ منصوب على التمييز؛ فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك ؛ [ ص: 368 ] أي: لزموا طريق الهدى التي دعوت إليها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث