الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : إذا ألقوا فيها الآيات .

أخرج ابن المنذر ، عن ابن جريج في قوله : سمعوا لها شهيقا قال : صياحا .

وأخرج عبد بن حميد ، عن أبي يحيى قال : إن الرجل ليجر إلى النار فتنزوي [ ص: 610 ] وينقبض بعضها إلى بعض، فيقول لها الرحمن : ما لك؟ قالت : إنه كان يستجير مني، فيقول : أرسلوا عبدي .

قال : وإن العبد ليجر إلى النار، فيقول : يا رب، ما كان هذا الظن بك، قال : فما كان ظنك؟ قال : كان ظني أن تسعني رحمتك، فيقول : أرسلوا عبدي .

قال : وإن الرجل ليجر إلى النار فتشهق إليه النار شهيق البغلة إلى الشعير، ثم تزفر زفرة لا يبقى أحد إلا خاف .

وأخرج هناد، وعبد بن حميد ، عن مجاهد في قوله : وهي تفور قال : تفور بهم كما يفور الحب القليل في الماء الكثير .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، عن ابن عباس في قوله : تكاد تميز قال : تتفرق .

وأخرج ابن جرير ، عن ابن عباس في قوله : تكاد تميز قال : يفارق بعضها بعضا .

[ ص: 611 ] وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس : فسحقا قال : بعدا .

وأخرج الطستي في «مسائله»، عن ابن عباس ، أن نافع بن الأزرق سأله عن قوله : فسحقا قال : بعدا، قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم، أما سمعت قول حسان :


ألا من مبلغ عني أبيا فقد ألقيت في سحق السعير



وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير في قوله : فسحقا لأصحاب السعير قال : سحق واد في جهنم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث