الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى مثل يوم الأحزاب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

مثل يوم الأحزاب ؛ أي: مثل يوم حزب حزب؛ و " الأحزاب " ؛ ههنا: قوم نوح؛ وعاد؛ وثمود؛ ومن أهلك بعدهم؛ وقبلهم. [ ص: 373 ] ومعنى: مثل دأب قوم نوح وعاد وثمود ؛ " مثل عادة... " ؛ وجاء في التفسير: " مثل حال قوم نوح " ؛ أي: " أخاف عليكم أن تقيموا على كفركم فينزل بكم ما نزل بالأمم السالفة المكذبة رسلهم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث