الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يشتري النخل ثم يبيعه قبل أن يصرمه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2769 [ ص: 139 ] ( 147 ) في الرجل يشتري النخل ثم يبيعه قبل أن يصرمه

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبدة بن سليمان عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن سليمان بن يسار أن زيد بن ثابت والزبير بن العوام لم يريا بأسا أن يشتري الرجل ما في رءوس النخل إذا أتى ، ثم يبيعه في رءوس النخل قبل أن يصرمه .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبدة بن سليمان عن سعيد عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس أنه كرهه .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن خالد عن محمد أنه قال : إذا اشترى الرجل التمر على رءوس النخل ، قال : لا بأس أن يبيعه قبل أن يصرمه ، قال : وكان محمد لا يرى به زمانا بأسا ، فلما أكثروا عليه فيه قال : دعوا ما يريبكم إلى ما لا يريبكم .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا زيد بن حباب عن ثعلبة بن الفرات الأنصاري قال : بعت قوما ثوبا وارتهنت منهم رهنا إلى أجل ، فلما حل الأجل اشتريت منهم نخلا بما لي عليهم فقبضته ويبسته في رءوس النخل ، فوقع منهم عرق ، فأخذته ثم جاءني الذين باعونيه ، فرغبوا إلي في التمر فبعته منهم إلى أجل ، فأكثر الناس في ذلك فسألت سالما وقصصت عليه القصة فقال : كان في نفسك أن تبيعه منهم ؟ فقلت : لا والله ، ولا خطر على قلبي ، فقال : لا بأس ، وسألت القاسم فقال : كان في نفسك أن تبيعه منهم ؟ قلت : لا والله ، ولا خطر على قلبي ، قال : لا بأس .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا زيد بن حباب عن هارون بن موسى النحوي قال : أخبرني الزبير بن خريت عن عكرمة في الرجل يشتري ثمرة النخل ، قال : لا يبعه حتى يصرمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث