الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ص ( باب الظهار تشبيه المسلم المكلف من تحل أو جزأها بظهر محرم أو جزئه ظهار )

ش : قال الجوهري [ ص: 112 ] الظهار قول الرجل لامرأته أنت علي كظهر أمي عياض ، وهو مأخوذ من الظهر ، وكنى به عن المجامعة ; لأنه ركوب للمرأة كما يركب ظهر المركوب لا سيما ، وعادة كثير من العرب ، وغيره المجامعة على حرف من جهة الظهر ، ويستقبحون سواه ذهابا إلى الستر والحياء والخفاء ، وأن لا تجتمع الوجوه حينئذ ، وأن لا يطلع على العورات ، وهي كانت سيرة الأنصار حتى نزل { نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } على إحدى الروايتين في سبب نزولها انتهى .

، وقال في التوضيح ، واعلم أن الظهار كان في الجاهلية ، وأول الإسلام طلاقا حتى أتت خويلة بنت ثعلبة على ما رواه أبو داود ، وغيره { تشكو زوجها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وتقول ظاهر مني زوجي أوس بن الصامت ، وجادلت النبي صلى الله عليه وسلم } انتهى .

، وظاهر كلام النووي في تهذيب الأسماء واللغات أنه لم يعمل في الإسلام بأن الظهار ، والإيلاء طلاق على القول الراجح .

قال القاضي عبد الوهاب : والظهار محرم بالكتاب كما أخبر الله عز ، وجل فقال { ما هن أمهاتهم } ، ولنصه في الآيات على أنه منكر وزور ، ولقوله في آخر الآية { ، وإن الله لعفو غفور } الشيخ أبو إسحاق ، ويؤدب من ظاهر انتهى .

وقال ابن عرفة القاضي ، هو محرم ; لأنه منكر ، وزور وروى ابن شعبان يؤدب المظاهر ، ونقل الباجي قبل قولها رواية المبسوط الظهار يمين تكفر يحتمل الجواز والكراهة أرجح انتهى ، وحده ابن عرفة بقوله الظهار تشبيه زوج زوجه أو ذي أمة حل وطؤه بمحرم إياها عجز منه أو بظهر أجنبية في تمتعه بها ، والجزء كالكل ، والمعلق كالحاصل ، وأصوب منه تشبيه حل متعة حاصلة أو مقدرة بآدمية إياه أو جزأها بظهر أجنبية أو بمن حرم أبدا أو جزء في الحرمة فيها من قال أنت مثل قدم أمي ، ونحوه مظاهر ، ومن قال لأجنبية إن تزوجتك فأنت علي كظهر أمي مظاهر ، وقول ابن الحاجب تشبيه من يجوز ، وطؤها بمن يحرم يبطل طرده بقولها .

قال مالك : إن قال أنت علي كفلانة ، فهي البتات ، وعكسه بتشبيه الجزء انتهى ، وقول المصنف تشبيه المسلم يدخل في كلامه السيد ، والزوج ، وتفسير المصنف قول ابن الحاجب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث