الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن متويه

الإمام المأمون القدوة أبو إسحاق ، إبراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه الأصبهاني ، إمام جامع أصبهان ، كان من العباد والسادة ، يسرد الصوم ، وكان حافظا ، حجة ، من معادن الصدق ، ويعرف أيضا بأبه وبابن فيرة الطيان .

سمع بالشام ، والعراق ، والحرم ، ومصر : سمع محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب ، وبشر بن معاذ ، وأحمد بن منيع ، ومحمد بن هاشم البعلبكي ، وعبد الجبار بن العلاء العطار ، وهشام بن خالد الأزرق ، [ ص: 143 ] ومحمد بن إسماعيل بن علية ، وهناد بن السري ، وأبا همام الوليد بن شجاع ، ويونس بن عبد الأعلى ، والربيع بن سليمان ، وطبقتهم ، فأكثر وجود .

حدث عنه : أبو الشيخ بن حيان ، وأبو القاسم الطبراني ، وأبو علي بن هارون ، وأبو أحمد العسال ، وأحمد بن بندار الشعار ، وأبو بكر بن المقرئ وقال : هو أول شيخ كتبت عنه الحديث .

وقال أبو الشيخ : كان من معادن الصدق .

وقال أبو نعيم : كان من العباد الفضلاء ، مات في جمادى الآخرة سنة اثنتين وثلاثمائة .

قلت : نيف على الثمانين -رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث