الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الفاء مع الدال )

( فدح ) ( هـ ) فيه " وعلى المسلمين أن لا يتركوا في الإسلام مفدوحا في فداء أو عقل " المفدوح : الذي فدحه الدين : أي أثقله . وقد فدحه يفدحه فدحا فهو فادح .

* ومنه حديث ابن ذي يزن " لكشفك الكرب الذي فدحنا " أي أثقلنا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث