الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

60 باب من رفع صوته بالعلم

التالي السابق


أي : هذا باب من رفع صوته ، فالباب خبر مبتدأ محذوف مضاف إلى " من " وهي موصولة ، و " رفع صوته " جملة صلتها .

فإن قلت : كيف يتصور رفع الصوت بالعلم والعلم صفة معنوية ؟ قلت : هذا من باب إطلاق اسم المدلول على الدال ، والتقدير : من رفع صوته بكلام يدل على العلم .

فإن قلت : ما وجه المناسبة بين البابين ؟ قلت : من حيث إن المذكور في الباب السابق سؤال السائل عن العلم ، والعالم قد يحتاج إلى رفع الصوت في الجواب لأجل غفلة السائل ونحوها ، لا سيما إذا كان سؤاله وقت اشتغال العالم لغيره ، وهذا الباب يناسب ذاك الباب من هذه الحيثية .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث