الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يهب الهبة فيريد أن يرجع فيها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2829 [ ص: 198 ] ( 211 ) في الرجل يهب الهبة فيريد أن يرجع فيها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عمر قال : من وهب هبة لذي رحم فهي جائزة ، ومن وهب هبة لغير ذي رحم فهو أحق بها ما لم يثب منها .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عن عبد الله بن عامر قال : كنت جالسا عند فضالة بن عبيد ، فأتاه رجلان يختصمان إليه في باز ، فقال أحدهما : وهبت له بازي رجاء أن يثيبني ، وأخذ بازي ولم يثبني ، فقال له الآخر : وهب لي بازيه : ما سألته ولا تعرضت له ، فقال فضالة : رد عليه بازيه أو أثبه منه ، فإنما يرجع في المواهب النساء وشرار الأقوام .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن يزيد عن الأفريقي قال : كتب عمر بن عبد العزيز : من وهب هبة فلم يثب عليها وأراد أن يرجع فيها فليرجع علانية غير سر .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن جابر عن القاسم عن ابن أبزى عن علي قال : الرجل أحق بهبته ما لم يثب منها .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن عمرو بن دينار عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الرجل أحق بهبته ما لم يثب منها .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال : هو أحق بها ما لم يرض منها .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن أبي زائدة عن هشام عن ابن سيرين عن شريح قال : من أعطى في صلة أو قرابة أو معروف أو حق فعطيته جائزة ، والجانب المستعذب يثاب من هبته أو ترد عليه .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن أبي زائدة عن ابن دينار عن ابن عمر قال : من وهب هبة لوجه الثواب فلا بأس أن يرد [ ص: 199 ]

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن يمان عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال : من وهب هبة لغير ذي رحم فله أن يرجع ما لم يثبه .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبيدة بن حميد عن مطرف عن عامر قال : إذا وهب الرجل الهبة فهو أحق بها ما دامت في يده ، فإذا أعطاها فقد جازت

( 212 ) من كره الرجوع في الهبة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن طاوس عن ابن عمر وابن عباس قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يحل لرجل أن يعطي عطية ثم يرجع فيها ، فمثله مثل الكلب أكل حتى إذا شبع قاء ثم عاد في قيئه .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس لنا مثل السوء ، العائد في هبته كالكلب يعود في قيئه .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن عوف عن خلاس عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثل الذي يعود في عطيته مثل الكلب أكل حتى إذا شبع قاء ثم عاد في قيئه .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إبراهيم بن نافع عن الحسن بن مسلم عن طاوس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يحل لرجل أن يرجع في هبته إلا الوالد .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مثل الذي يعود في هبته كمثل الكلب يعود في قيئه .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن حنظلة عن طاوس عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل الذي يعود في صدقته كالكلب يعود في قيئه .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن هشام الدستوائي عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : العائد في هبته كالعائد في قيئه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث