الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل

جزء التالي صفحة
السابق

لهم من فوقهم ظلل من النار [16]

الواحدة ظلة وهو ما ارتفع فوقهم من النار وثبت ومن تحتهم ظلل مجاز أي مثل ذلك من تحتهم ، وقيل : هو حقيقة أي من تحتهم ظلل لمن هو أسفل منهم من أهل النار . (ذلك) في موضع رفع بالابتداء أي ذلك الذي ذكرنا من العذاب يخوف الله به عباده يا عباد فاتقون بحذف الياء من عبادي؛ لأن النداء موضع حذف ، ويجوز إثباتها على الأصل ، ويجوز فتحها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث