الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

6318 باب النذر في الطاعة

التالي السابق


أي هذا باب في بيان حكم النذر في الطاعة ، وقال بعضهم : يحتمل أن يكون باب بالتنوين ، ويريد بقوله : " النذر في الطاعة " حصر المبتدأ في الخبر فلا يكون نذر المعصية نذرا شرعيا .

قلت : لهذا الاحتمال وجه ، ولكن قوله : " باب " منون ، لا يقال كذلك لأن المنون هو المعرب والمعرب جزء المركب ، نحو قولك : زيد قائم ، فإن زيدا وحده لا يكون معربا ، وكذا قائم وحده ، وكذا لفظ باب لا يكون معربا إلا بالتقدير الذي قدرناه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث