الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 472 ] سورة المنافقون قوله تعالى: إذا جاءك المنافقون قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون

وقد روي عن محمد بن كعب القرظي أنه استنبط ما في هذا الحديث - أعني: حديث: "آية المنافق ثلاث - من القرآن، فقال: مصداق ذلك في كتاب الله تعالى: إذا جاءك المنافقون إلى قوله: والله يشهد إن المنافقين لكاذبون وقال تعالى: ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن إلى قوله: فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون وقال تعالى: إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال إلى قوله: ليعذب الله المنافقين والمنافقات وروي عن ابن مسعود نحو هذا الكلام، ثم تلا قوله تعالى فأعقبهم نفاقا في قلوبهم الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث