الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1420 [ ص: 259 ] [ ص: 260 ] [ ص: 261 ] 35 - كتاب الشفعة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله وسلم

( 1 ) باب ما تقع فيه الشفعة



1384 - مالك ، عن ابن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، وعن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ; أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قضى بالشفعة فيما لم يقسم بين الشركاء ، فإذا وقعت الحدود بينهم ، فلا شفعة فيه .

31279 - قال مالك : وعلى ذلك ، السنة التي لا اختلاف فيها عندنا .

التالي السابق


31280 - هكذا روى هذا الحديث مرسلا جمهور رواة " الموطأ " .

31281 - ورواه أبو عاصم النبيل وعبد الملك بن عبد العزيز بن الماجشون ، [ ص: 262 ] ويحيى بن إبراهيم بن داود بن أبي قتيلة وأبو يوسف وسيد بن داود الزنبري ، هؤلاء الخمسة رووه كلهم عن مالك ، عن ابن شهاب ، عن سعيد وأبي سلمة عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بمعناه ، فأسندوه ، وجعلوه عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - .

31282 - وقد ذكرنا الأسانيد عنهم بما ذكرنا في " التمهيد " ، وذكرنا الاختلاف على ابن شهاب في إرساله ، وإسناده أيضا .

31283 - وقد رواه ابن إسحاق ، عن ابن شهاب بإسناده ، فجعله عن أبي هريرة كما قال كل من رواه كذلك عن مالك .

31284 - وحديث ابن شهاب هذا قد اتفق جماعة العلماء على القول به ; لأنهم يوجبون الشفعة للشريك في المبتاع من الدور والأرضين وكل ما تأخذه الحدود ، ويحتمل القسمة من ذلك كله ، وما كان مثله ، وإنما اختلف العلماء فيما بعد ذلك على ما نذكره إن شاء الله تعالى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث