الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الفاء مع القاف )

( فقأ ) ( س ) فيه " لو أن رجلا اطلع في بيت قوم بغير إذنهم ففقئوا عينه لم يكن عليهم شيء " أي شقوها . والفقء : الشق والبخص .

( س ) ومنه حديث موسى - عليه السلام - " أنه فقأ عين ملك الموت " وقد تقدم معناه في حرف العين .

* ومنه الحديث " كأنما فقئ في وجهه حب الرمان " أي بخص .

( س ) ومنه حديث أبي بكر " تفقأت " أي انفلقت وانشقت .

( هـ ) وفي حديث عمر " قال في حديث الناقة المنكسرة : والله ما هي بكذا وكذا ، ولا هي بفقيء فتشرق ( عروقها ) " الفقيء : الذي يأخذه داء في البطن يقال له الحقوة ، فلا يبول ولا يبعر ، وربما شرقت عروقه ولحمه بالدم فينتفخ ، وربما انفقأت كرشه من شدة انتفاخه ، فهو الفقيء حينئذ ، فإذا ذبح وطبخ امتلأت القدر منه دما . وفعيل يقال للذكر والأنثى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث