الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة هل صلاة الجماعة في البيت تسقطها في المسجد

وسئل عن رجلين تنازعا في " صلاة الفذ " فقال أحدهما : قال صلى الله عليه وسلم " { صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بخمس وعشرين } وقال الآخر : " متى كانت الجماعة في غير مسجد فهي كصلاة الفذ " ؟ .

التالي السابق


فأجاب : ليست الجماعة كصلاة الفذ ; بل الجماعة أفضل ولو كانت في غير المسجد ; لكن تنازع العلماء فيمن صلى جماعة في بيته هل [ ص: 255 ] يسقط عنه حضور الجماعة في المسجد ؟ أم لا بد من حضور الجماعة في المسجد ؟ والذي ينبغي له أن لا يترك حضور الجماعة في المسجد إلا لعذر كما دلت على ذلك السنن والآثار والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث