الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 73 ] 6

ودخلت سنة ست من الهجرة

ذكر غزوة بني لحيان

في جمادى الأولى منها خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى بني لحيان يطلب بأصحاب الرجيع ، خبيب بن عدي وأصحابه ، وأظهر أنه يريد الشام ؛ ليصيب من القوم غرة ، وأغذ السير حتى نزل على غران منازل بني لحيان ، وهي بين أمج وعسفان ، فوجدهم قد حذروا وتمنعوا في رءوس الجبال ، فلما أخطأه ما أراد منهم خرج في مائتي راكب حتى نزل بعسفان ، تخويفا لأهل مكة ، وأرسل فارسين من أصحابه حتى بلغا كراع الغميم ، ثم عاد قافلا .

( غران بفتح العين المعجمة ، وفتح الراء ، وبعد الألف نون . وأمج بفتح الهمزة والميم ، وآخره جيم ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث