الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 360 ] الزجاج

الإمام ، نحوي زمانه ، أبو إسحاق ، إبراهيم بن محمد بن السري الزجاج البغدادي ، مصنف كتاب : " معاني القرآن " ، وله تآليف جمة .

لزم المبرد ، فكان يعطيه من عمل الزجاج كل يوم درهما ، فنصحه وعلمه . ثم أدب القاسم بن عبيد الله الوزير ، فكان سبب غناه ، ثم كان من ندماء المعتضد .

مات سنة إحدى عشرة وثلاثمائة ، وقيل : مات في تاسع عشر جمادى الآخرة سنة عشرة .

وله كتاب : " الإنسان وأعضائه " ، وكتاب : " الفرس " ، وكتاب : " العروض " ، وكتاب : " الاشتقاق " ، وكتاب : " النوادر " ، وكتاب : " فعلت وأفعلت " .

وكان عزيزا على المعتضد ، له رزق في الفقهاء ، ورزق في العلماء ، ورزق في الندماء ، نحو ثلاثمائة دينار .

ويقال : توفي سنة ست عشرة .

أخذ عنه العربية أبو علي الفارسي ، وجماعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث