الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


6499 باب السن بالسن .

التالي السابق


أي هذا باب فيه السن يقلع في مقابلة السن إذا قلعه أحد ، وقال ابن بطال : أجمعوا على قلع السن بالسن في العمد، واختلفوا في سائر عظام الجسد، فقال مالك : فيها القود إلا ما كان مخوفا أو كان كالمأمومة، والمنقلة، والهاشمة، ففيها الدية، وقال الشافعي ، والليث ، والحنفية: لا قصاص في عظم غير السن ؛ لأن دون العظم حائل من جلد ولحم وعصب تتعذر معه المماثلة، وقال الطحاوي : اتفقوا على أنه لا قصاص في عظم الرأس، فيلحق به سائر العظام، وقال بعضهم: وتعقب بأنه قياس مع وجود النص، فإن في حديث الباب أنها كسرت الثنية فأمرت بالقصاص، مع أن الكسر لا تطرد فيه المماثلة، قلت: لا يرد ما ذكره ؛ لأن مراده من قوله: "سائر العظام" هي التي لا تتحقق فيها المماثلة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث