الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 710 ] بسم الله الرحمن الرحيم

109 - سورة الكافرون .

مكية وآياتها ست .

أخرج ابن مردويه عن ابن عباس قال : نزلت سورة قل يا أيها الكافرون بمكة .

وأخرج ابن مردويه عن عبد الله ابن الزبير قال : أنزلت بالمدينة قل يا أيها الكافرون .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم والطبراني عن ابن عباس أن قريشا دعت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن يعطوه مالا فيكون أغنى رجل بمكة ويزوجوه ما أراد من النساء فقالوا : هذا لك يا محمد وكف عن شتم آلهتنا ولا تذكرها بسوء فإن لم تفعل فإنا نعرض عليك خصلة واحدة ولك فيها صلاح، قال : ما هي قالوا : تعبد آلهتنا سنة ونعبد إلهك سنة، قال : حتى أنظر ما يأتيني من ربي فجاء الوحي من عند الله قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون السورة، وأنزل الله قل أفغير الله تأمروني أعبد أيها الجاهلون إلى قوله : بل الله فاعبد وكن من الشاكرين .

وأخرج عبد الرزاق ، وابن المنذر عن وهب قال : قالت كفار قريش للنبي صلى الله عليه وسلم : إن سرك أن نتبعك عاما وترجع إلى ديننا عاما فأنزل الله قل [ ص: 711 ] يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون إلى آخر السورة .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، وابن الأنباري في المصاحف عن سعيد بن مينا مولى البختري قال : لقي الوليد بن المغيرة والعاصي بن وائل والأسود بن المطلب وأمية بن خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : يا محمد هلم فلتعبد ما نعبد ونعبد ما تعبد ونشترك نحن وأنت في أمرنا كله فإن كان الذي نحن عليه أصح من الذي أنت عليه كنت قد أخذت منه حظا وإن كان الذي أنت عليه أصح من الذي نحن عليه كنا قد أخذنا منه حظا فأنزل الله قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون حتى انقضت السورة .

وأخرج عبد بن حميد، وابن المنذر، وابن مردويه عن ابن عباس أن قريشا قالت : لو استلمت آلهتنا لعبدنا إلهك فأنزل الله قل يا أيها الكافرون السورة كلها .

وأخرج ابن أبي حاتم عن زرارة بن أوفى قال : كانت هذه السورة تسمى المقشقشة .

وأخرج ابن مردويه عن أبي رافع قال : طاف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبيت ثم [ ص: 712 ] جاء مقام إبراهيم فقرأ واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى ثم صلى فقرأ بفاتحة الكتاب و قل هو الله أحد الله الصمد فقال كذلك الله : لم يلد ولم يولد قال : كذلك الله ولم يكن له كفوا أحد قال : كذلك الله ثم ركع وسجد ثم قرأ بفاتحة الكتاب و قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد فقال : لا أعبد إلا الله ولا أنا عابد ما عبدتم ولا أنتم عابدون ما أعبد فقال : لا أعبد إلا الله لكم دينكم ولي دين ثم ركع وسجد .

وأخرج ابن ماجه عن ابن عمر قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج ابن ماجه عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين بعد صلاة المغرب قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج البيهقي في "سننه"، عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طاف بالبيت ثم صلى ركعتين قرأ فيهما قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

[ ص: 713 ] وأخرج الحاكم وصححه عن أبي قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر ب : سبح وقل للذين كفروا والله الأحد الصمد .

وأخرج مسلم والبيهقي في "سننه" عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في ركعتي الفجر قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج ابن أبي شيبة وأحمد والترمذي وحسنه والنسائي، وابن ماجه، وابن حبان، وابن مردويه عن ابن عمر قال : رمقت النبي صلى الله عليه وسلم خمسا وعشرين مرة وفي لفظ شهرا فكان يقرأ في الركعتين قبل الفجر والركعتين بعد المغرب ب قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج ابن الضريس والحاكم في الكنى، وابن مردويه عن ابن عمر قال : رمقت النبي صلى الله عليه وسلم أربعين صباحا في غزوة تبوك فسمعته يقرأ في ركعتي الفجر قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد ويقول : نعم السورتان تعدل واحدة بربع القرآن والأخرى بثلث القرآن .

وأخرج البيهقي في شعب الإيمان عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الركعتين بعد المغرب والركعتين قبل صلاة الفجر ب قل يا أيها [ ص: 714 ] الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج ابن أبي شيبة، وابن ماجه، وابن حبان والبيهقي عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في ركعتي الفجر : قل يا أيها الكافرون " و قل هو الله أحد ويقول : نعم السورتان هما يقرآن في الركعتين قبل الفجر قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج ابن حبان والبيهقي، عن جابر بن عبد الله أن رجلا قام فركع ركعتي الفجر فقرأ في الركعة الأولى : قل يا أيها الكافرون . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هذا عبد عرف ربه " وفي الثانية : قل هو الله أحد . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هذا عبد آمن بربه .

وأخرج محمد بن نصر والطبراني في الأوسط " عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن و قل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن" . وكان يقرأ بهما في ركعتي الفجر وقال : هاتان الركعتان فيهما رغب الدهر" . [ ص: 715 ] وأخرج ابن أبي شيبة عن غنيم بن قيس قال : كنا نؤمر أن ننابذ الشيطان في الركعتين قبل الصبح ب قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج ابن مردويه عن أبي هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من قرأ قل يا أيها الكافرون كانت له عدل ربع القرآن .

وأخرج الطبراني في الصغير والبيهقي في شعب الإيمان عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرأ قل يا أيها الكافرون فكأنما قرأ ربع القرآن ومن قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن .

وأخرج مسدد عن رجل من الصحابة قال : سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعا وعشرين مرة يقول : نعم السورتان يقرأ بهما في الركعتين الأحد الصمد و قل يا أيها الكافرون .

وأخرج أحمد، وابن الضريس والبغوي وحميد بن زنجويه في ترغيبه [ ص: 716 ] عن شيخ أدرك النبي صلى الله عليه وسلم قال : خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فمر برجل يقرأ قل يا أيها الكافرون

فقال : أما هذا فقد برئ من الشرك وإذا آخر يقرأ قل هو الله أحد فقال النبي صلى الله عليه وسلم بها وجبت له الجنة وفي رواية : أما هذا فقد غفر له .


وأخرج ابن أبي شيبة وأحمد وأبو داود والترمذي والنسائي، وابن الأنباري في المصاحف والحاكم وصححه، وابن مردويه والبيهقي في شعب الإيمان عن فروة بن نوفل بن معاوية الأشجعي عن أبيه أنه قال يا رسول الله علمني ما أقول إذا أويت إلى فراشي قال : اقرأ قل يا أيها الكافرون ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك .

وأخرج سعيد بن منصور ، وابن أبي شيبة، وابن مردويه عن عبد الرحمن ابن نوفل الأشجعي عن أبيه قال : قلت يا رسول الله : إني حديث عهد بشرك فمرني بآية تبرئني من الشرك فقال : اقرأ قل يا أيها الكافرون قال : فما أخطأها أبي من يوم ولا ليلة حتى فارق الدنيا .

وأخرج ابن مردويه عن البراء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لنوفل بن معاوية [ ص: 717 ] الأشجعي : إذا أتيت مضجعك للنوم فاقرأ قل يا أيها الكافرون فإنك إذا قرأتها فقد برئت من الشرك .

وأخرج أحمد والطبراني في الأوسط عن الحارث بن جبلة وقال الطبراني عن جبلة بن حارثة وهو أخو زيد بن حارثة قال : قلت يا رسول الله : علمني شيئا أقوله : عند منامي قال : إذا أخذت مضجعك من الليل فاقرأ قل يا أيها الكافرون حتى تمر بآخرها فإنها براءة من الشرك .

وأخرج البيهقي في شعب الإيمان عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ : اقرأ قل يا أيها الكافرون عند منامك فإنها براءة من الشرك .

وأخرج الديلمي عن عبد الله بن جراد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : المنافق لا يصلي الضحى ولا يقرأ قل يا أيها الكافرون .

وأخرج أبو يعلى والطبراني عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا أدلكم على كلمة تنجيكم من الإشراك بالله تقرؤون قل يا أيها الكافرون عند منامكم .

[ ص: 718 ] وأخرج البزار والطبراني ، وابن مردويه عن خباب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا أخذت مضجعك فاقرأ قل يا أيها الكافرون وإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأت فراشه قط إلا قرأ قل يا أيها الكافرون حتى يختم .

وأخرج ابن مردويه عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من لقي الله بسورتين فلا حساب عليه قل يا أيها الكافرون و قل هو الله أحد .

وأخرج أبو عبيد في فضائله، وابن الضريس عن أبي مسعود الأنصاري قال : من قرأ قل يا أيها الكافرون في ليلة فقد أكثر وأطاب .

وأخرج الطبراني في الصغير، عن علي، قال : لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب وهو يصلي فلما فرغ قال : لعن الله العقرب لا تدع مصليا ولا غيره ثم دعا بماء وملح وجعل يمسح عليها ويقرأ قل يا أيها الكافرون و قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس .

وأخرج أبو يعلى عن جبير بن مطعم قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتحب يا جبير إذا خرجت سفرا أن تكون أمثل أصحابك هيئة وأكثرهم زادا فقلت : نعم بأبي أنت وأمي، قال : فاقرأ هذه السور الخمس قل يا أيها [ ص: 719 ] الكافرون و إذا جاء نصر الله والفتح و قل هو الله أحد و قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس وافتتح كل سورة ببسم الله الرحمن الرحيم واختتم قراءتك ببسم الله الرحمن الرحيم قال جبير : وكنت غنيا كثير المال فكنت أخرج في سفر فأكون من أبذهم هيئة وأقلهم زادا فما زلت منذ علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأت بهن أكون من أحسنهم هيئة وأكثرهم زادا حتى أرجع من سفري .

وأخرج ابن الضريس عن عمرو بن مالك قال : كان أبو الجوزاء يقول : أكثروا من قراءة قل يا أيها الكافرون وابرءوا منهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث