الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إبراهيم بن نائلة الأصبهاني

جزء التالي صفحة
السابق

2951 حدثنا إبراهيم بن نائلة الأصبهاني قال : حدثنا عبيد بن عبيدة التمار قال : حدثنا المعتمر بن سليمان ، عن عثمان بن ساج ، عن سعد بن طارق ، عن سعد بن عبيدة ، وعبد الرحمن بن أبي هند ، عن عبد الله بن عمر قال : جاء رجل من الحرورية ، فقال : يا أبا عبد الرحمن ، لوددت أنك مت مع أصحابك ولم تبق بعدهم ، أقبلت على الحج والعمرة ، وتركت الجهاد ؟ فأجاب الحروري : ثكلتك أمك ، لئن كنت كائنا بعدهم خمسين سنة . . . لقد خلقت للتحسر ، ثم قال عبد الله بن عمر : " بني الإسلام على خمس : على أن يعبد الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج بيت الله ، وصوم رمضان " . فقال رجل من أشراف أهل الشام عنده جالس : أن تعبد الله . . . ؟ قال : نعم قال : [ ص: 443 ] فعد الصوم قبل الحج ، فقال : لا أجعله إلا آخرهن ، هكذا سمعتها من في رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث