الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الماسرجسي

الإمام المحدث ، العالم الثقة أبو العباس أحمد بن محمد بن الحسين بن عيسى الماسرجسي ، سبط الحسن بن عيسى بن ماسرجس النيسابوري .

سمع جده ، وإسحاق بن راهويه ، وشيبان بن فروخ ، والربيع بن ثعلب ، ووهب بن بقية ، وعمرو بن زرارة ، وطبقتهم .

حدث عنه : الحافظ أبو علي النيسابوري ، وأبو إسحاق المزكي ، وأبو سهل الصعلوكي ، وأبو أحمد الحاكم ، وآخرون .

مات في صفر سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة وهو في عشر المائة ، وكان من وجوه أهل بلده وعلمائهم ، رحمه الله .

أخبرنا أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن تاج الأمناء بقراءتي ، أخبرنا عبد المعز بن محمد في كتابه ، أخبرنا تميم بن أبي سعيد ، أخبرنا محمد بن عبد الرحمن الكنجرودي سنة تسع وأربعين وأربعمائة ، أخبرنا محمد [ ص: 406 ] بن محمد الحافظ ، أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسين الماسرجسي ، حدثنا إسحاق الحنظلي ، أخبرنا عبد العزيز بن محمد ، حدثنا عبيد الله ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : من أشرك بالله فليس بمحصن .

قال أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ : لا أعلم حدث به غير إسحاق عن الدراوردي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث