الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة

جزء التالي صفحة
السابق

ثم لتكونوا شيوخا [67]

وهذا جمع الكثير ، ويقال : شيوخا ، وفي العدد القليل أشياخ ، والأصل : أشيخ مثل فلس وأفلس إلا أن الحركة في الياء ثقيلة وقد كان فعل يجمع على أفعال وليست فيه ياء تشبيها بفعل ، قالوا : زند وأزناد ، فلما استثقلت الحركة في الياء شبهوا فعلا بفعل فقالوا : شيخ أشياخ ، وإن اضطر شاعر جاز أن يقول : أشيخ مثل : عين أعين إلا أنه حسن في عين لأنها مؤنثة ، والشيخ من جاوز أربعين سنة . ومنكم من يتوفى من قبل قال مجاهد أي من قبل أن يكون شيخا ، قال أبو جعفر : ولهذا الحذف ضمت [ ص: 42 ] قبل ، وقد ذكرنا العلة في اختيارهم الضم لها . قال مجاهد : ولتبلغوا أجلا مسمى الموت للكل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث