الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 3 ] حرف القاف

( باب القاف مع الباء )

( قبب ) ( هـ ) فيه : " خير الناس القبيون " سئل عنه ثعلب ، فقال : إن صح فهم الذين يسردون الصوم حتى تضمر بطونهم . والقبب : الضمر وخمص البطن .

( س ) ومنه حديث علي في صفة امرأة : " إنها جداء قباء " القباء : الخميصة البطن .

( هـ ) وفي حديث عمر : " أمر بضرب رجل حدا ثم قال : إذا قب ظهره فردوه " أي : إذا اندملت آثار ضربه وجفت ، من قب اللحم والتمر إذا يبس ونشف

* وفي حديث علي : " كانت درعه صدرا لا قب لها " أي : لا ظهر لها ، سمي قبا لأن قوامها به ، من قب البكرة وهي الخشبة التي في وسطها وعليها مدارها .

* وفي حديث الاعتكاف : فرأى قبة مضروبة في المسجد القبة من الخيام : بيت صغير مستدير ، وهو من بيوت العرب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث