الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر تطهير الله المسلم من ذنوبه بالحمى إذا اعترته في دار الدنيا

[ ص: 197 ] ذكر تطهير الله المسلم من ذنوبه بالحمى إذا اعترته في دار الدنيا

2935 - أخبرنا عمران بن موسى حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال : حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر ، قال : أتت الحمى النبي صلى الله عليه وسلم ، فاستأذنت عليه ، فقال : من أنت ؟ فقالت : أنا أم ملدم ، قال : انهدي إلى قباء فأتيهم . قال : فأتتهم ، فحموا - أو لقوا منها شدة - فقالوا : يا رسول الله ما ترى ما لقينا من الحمى ، قال : إن شئتم دعوت الله ، فكشفها عنكم ، وإن شئتم كانت طهورا . قالوا : بل تكون طهورا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث