الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ فروع ] صلى المحبوس بالتيمم ، إن في المصر أعاد وإلا لا . هل يتيمم لسجدة ؟ إن في السفر نعم وإلا لا . .

التالي السابق


( قوله أعاد ) ; لأنه مانع من قبل العباد ( قوله وإلا لا ) عللوه بأن الغالب في السفر عدم الماء . قال في الحلية : وهذا يشير إلى أنه لو كان بحضرته أو بقرب منه ماء تجب الإعادة لتمحض كون المنع من العبد ( قوله إن في السفر نعم ) لما علمت ( قوله وإلا لا ) لعدم الضرورة قهستاني عن شرح الأصل ، ولعل وجهه : أنه إذا فقد الماء وقت التلاوة يجده بعدها ; لأن الحضر مظنة الماء فلا ضرورة ، بخلاف السفر فإن الغالب فيه فقد الماء ، وبتأخيرها إلى وجوده عرضة نسيانها تأمل .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث