الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل

الضمير إلى الذين كفروا والجملة عطف على جملة لهم نار جهنم ولا تجعل حالا لأن التذييل آذن بانتهاء الكلام وباستقبال كلام جديد .

و يصطرخون مبالغة في " يصرخون " لأنه افتعال من الصراخ وهو الصياح بشدة وجهد ، فالاصطراخ مبالغة فيه ، أي يصيحون من شدة ما نابهم .

وجملة ربنا أخرجنا بيان لجملة يصطرخون ، يحسبون أن رفع الأصوات أقرب إلى علم الله بندائهم وإظهار عدم إطاقة ما هم فيه . [ ص: 319 ] وقولهم نعمل صالحا وعد بالتدارك لما فاتهم من الأعمال الصالحة ولكنها إنابة بعد إبانها .

ولإرادة الوعد جزم نعمل صالحا في جواب الدعاء . والتقدير : إن تخرجنا نعمل صالحا .

و غير الذي كنا نعمل نعت لـ صالحا ، أي عملا مغايرا لما كنا نعمله في الدنيا ، وهذا ندامة على ما كانوا يعملونه لأنهم أيقنوا بفساد عملهم وضره فإن ذلك العالم عالم الحقائق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث