الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولقد مكناهم فيما إن مكناكم فيه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: ولقد مكناهم فيما إن مكناكم فيه ؛ " إن " ؛ ههنا؛ في معنى: " ما " ؛ و " إن " ؛ في النفي مع " ما " ؛ التي في معنى " الذي " ؛ أحسن في اللفظ من " ما " ؛ ألا ترى أنك لو قلت: " رغبت فيما ما رغبت فيه " ؛ لكان الأحسن أن تقول: " قد رغبت فيما إن رغبت فيه " ؛ تريد: " في الذي ما رغبت فيه " ؛ لاختلاف اللفظين.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث