الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض ولم يعي بخلقهن بقادر على أن يحيي الموتى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض ولم يعي بخلقهن بقادر على أن يحيي الموتى ؛ دخلت الباء في خبر " إن " ؛ بدخول " أولم " ؛ في أول الكلام؛ ولو قلت: " ظننت أن زيدا بقائم " ؛ لم يجز؛ ولو قلت: " ما ظننت أن زيدا بقائم " ؛ جاز؛ بدخول " ما " ؛ ودخول " أن " ؛ إنما هو توكيد للكلام؛ فكأنه في تقدير: " أليس الله بقادر على أن يحيي الموتى فيما ترون وفيما تعلمونه؟! " ؛ وقد قرئت: " يقدر على أن يحيي الموتى " ؛ والأولى هي القراءة التي عليها أكثر القراء؛ وهذه جائزة أيضا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث