الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وللآخرة ، خير ، جلي .

الأولى لورش ثلاثة البدل ، وعلى كل التقليل فقط لكونه رأس آية .

فحدث آخر السورة و آخر الربع .

الممال

سورة الشمس والليل والضحى من السور الإحدى عشرة .

" رءوس الآي الممالة " :

وضحاها ، تلاها ، جلاها ، يغشاها ، بناها ; طحاها ، سواها ، وتقواها ، زكاها ، دساها ، بطغواها ، أشقاها ، وسقياها ، فسواها ، عقباها ، يغشى ، تجلى ، والأنثى ، لشتى ، واتقى ، بالحسنى ، لليسرى ، واستغنى ، بالحسنى ، للعسرى ، تردى ، للهدى ، والأولى ، تلظى ، الأشقى ، وتولى ، الأتقى ، يتزكى ، تجزى ، الأعلى ، يرضى ، والضحى ، سجى ، قلى ، الأولى ، فترضى ، فآوى ، فهدى ، فأغنى ، ولا خلاف في عدها كلها . فأما فواصل سورة الشمس فأمالها كلها الكسائي من غير استثناء ، وأمالها كلها حمزة وخلف إلا تلاها و طحاها فلهما فيهما الفتح قولا واحدا ، وقللها كلها أبو عمرو ، ولورش فيها الوجهان الفتح والتقليل لأنها كلها مصحوبة بها . وأما فواصل سورة الليل فأمالها كلها الأخوان وخلف وقللها كلها ورش وقللها كلها أبو عمرو إلا فاصلتين لليسرى و للعسرى فأمالهما . وأما فواصل الضحى فأمالها كلها الكسائي وقللها كلها الكسائي وقللها كلها ورش والبصري وأمالها كلها حمزة إلا سجى ففتحها .

" ما ليس برأس آية " : [ ص: 345 ]

أدراك . تقدم في الانفطار ، النهار معا بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش . خاب لحمزة ، أعطى و لا يصلاها بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه فيغلظ حال الفتح ويرقق حال التقليل .

المدغم

" الصغير " : كذبت ثمود للبصري والشامي والأخوين .

" الكبير " : لا أقسم بهذا ، فقال لهم ، وكذب بالحسنى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث