الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


القطب الرابع في حكم المستثمر وهو المجتهد . ويشتمل هذا القطب على ثلاثة فنون : فن في الاجتهاد ، وفن في التقليد ، وفن في ترجيح المجتهد دليلا على دليل عند التعارض . الفن الأول : في الاجتهاد والنظر في أركانه وأحكامه

أما أركانه فثلاثة : المجتهد ، والمجتهد فيه ، ونفس الاجتهاد .

الركن الأول : في نفس الاجتهاد . وهو عبارة عن بذل المجهود واستفراغ الوسع في فعل من الأفعال ، ولا يستعمل إلا فيما فيه كلفة وجهد ، فيقال : اجتهد في حمل حجر الرحا ، ولا يقال : اجتهد في حمل خردلة ، لكن صار اللفظ في عرف العلماء مخصوصا ببذل المجتهد وسعه في طلب العلم بأحكام الشريعة . والاجتهاد التام أن يبذل الوسع في الطلب بحيث يحس من نفسه بالعجز عن مزيد طلب

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث