الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في الموت وما يتعلق به من راحة المؤمن وبشراه وروحه وعمله والثناء عليه

[ ص: 277 ] 8 - فصل في الموت وما يتعلق به من راحة المؤمن وبشراه وروحه وعمله والثناء عليه

ذكر الإخبار بأن الموت فيه راحة الصالحين وعناء الطالحين معا

3007 - أخبرنا أبو عروبة ، قال : حدثنا أحمد بن بكار ، قال : حدثنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن وهب بن كيسان عن معبد بن كعب بن مالك عن أبي قتادة ، قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ طلعت جنازة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : مستريح ومستراح منه . قلنا : ما يستريح ويستراح منه ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : المؤمن يموت ويستريح من أوصاب الدنيا وبلائها ومصيباتها ، والكافر يموت فيستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث