الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الأعراف

هي مكية إلا ثمان آيات ، وهي قوله : واسألهم عن القرية إلى قوله : وإذ نتقنا الجبل فوقهم ( الأعراف : 163 - 171 ) .

وقد أخرج ابن الضريس والنحاس ، في ناسخه وابن مردويه ، والبيهقي في الدلائل من طرق عن ابن عباس ، قال : سورة الأعراف نزلت بمكة .

وأخرج ابن مردويه ، عن عبد الله بن الزبير مثله .

وأخرج ابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عن قتادة ، : قال : آية من الأعراف مدنية ، وهي واسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر ( الأعراف : 163 ) إلى آخر الآية ، وسائرها مكية ، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يقرأ بها في المغرب يفرقها في الركعتين . وآياتها مائتان وست آيات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث