الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1248 - شرح : ( أول بيت وضع للناس )

3208 - حدثنا بكر بن محمد الصيرفي بمرو ، ثنا أحمد بن ملاعب بن حيان ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ومحمد بن سابق قالا : ثنا إسرائيل ، ثنا خالد بن حرب ، عن خالد بن عرعرة ، [ ص: 10 ] قال : سأل رجل عليا رضي الله عنه عن : ( أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا ) ؛ أهو أول بيت بني في الأرض ؟ قال : لا ، ولكنه " أول بيت وضع فيه البركة والهدى ، ومقام إبراهيم : ( ومن دخله كان آمنا ) ، ولإن شئت أنبأتك كيف بناه الله عز وجل ، إن الله أوحى إلى إبراهيم أن ابن لي بيتا في الأرض فضاق به ذرعا ، فأرسل الله إليه السكينة ، وهي ريح خجوج ، لها رأس ، فاتبع أحدهما صاحبه حتى انتهت ، ثم تطوقت إلى موضع البيت تطوق الحية ، فبنى إبراهيم فكان يبني هو ساقا كل يوم ، حتى إذا بلغ مكان الحجر قال لابنه : أبغني حجرا فالتمس ثمة حجرا حتى أتاه به ، فوجد الحجر الأسود قد ركب ، فقال له ابنه : من أين لك هذا ؟ قال : جاء به من لم يتكل على بنائك ، جاء به جبريل عليه السلام من السماء فأتمه

هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث