الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها

جزء التالي صفحة
السابق

إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما

بدلناهم جلودا غيرها : أبدلناهم إياها . فإن قلت : كيف تعذب مكان الجلود العاصية جلود لم تعص؟ قلت : العذاب للجملة الحساسة ، وهي التي عصت لا للجلد ، وعن فضيل : يجعل النضيج غير نضيج ، وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم : "تبدل جلودهم كل يوم سبع مرات" ، وعن الحسن : سبعين مرة يبدلون جلودا بيضاء كالقراطيس ليذوقوا العذاب : ليدوم لهم ذوقه ولا ينقطع . كقولك للعزيز : أعزك الله ، أي : أدامك على عزك وزادك فيه ، "عزيزا" لا يمتنع عليه شيء مما يريده بالمجرمين ، "حكيما" لا يعذب إلا بعدل من يستحقه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث