الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يستحب للكاتب أن يكون أمينا عاقلا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

6768 باب يستحب للكاتب أن يكون أمينا عاقلا

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان ما يستحب لكاتب الحكم أن يكون أمينا في كتابته بعيدا من الطمع ولا يأخذ أكثر من أجرة المثل في موضع يجوز له الأخذ، ولا يأخذ مثل ما يأخذ غالب شهود مصر .

قوله: (عاقلا) ؛ يعني لا يكون مغفلا مثل بعض قضاة مصر ؛ لأن المغفل يخدع ويضيع حقوق الناس ولا سيما إذا كان لا يخرج من كلام بعض خواصه من أكالين أموال الناس المفسدين، وعن الشافعي رضي الله تعالى عنه: ينبغي لكاتب القاضي أن يكون عاقلا لئلا يخدع، ويحرص على أن يكون فقيها لئلا يؤتى من جهله ويكون بعيدا.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث