الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وكم أرسلنا من نبي في الأولين وما يأتيهم من نبي

جزء التالي صفحة
السابق

وكم أرسلنا من نبي في الأولين [6]

"كم" في موضع نصب وهي عقيبة رب في الخبر ، فمن العرب من [ ص: 99 ] يحذف "من" وينصب ، ومنهم من يخفض وإن حذف "من" كما قال :


كم بجود مقرف نال العلى وكريم بخله قد وضعه



وأفصح اللغات إذا فصلت أن تأتي بمن ، وهي اللغة التي جاء بها القرآن ، وكذا كل ما جاء به القرآن وربما وقع الغلط من بعض أهل اللغة فيما يذكرون من فصيح الكلام . فأما المحققون فلا يفعلون ذلك فمما ذكر بعضهم في الفصيح من الكلام من زعم أنه يقال : أضربت عن الشيء بالألف ، وزعم أنها اللغة الفصيحة . سمعت علي بن سليمان يقول : هذا غلط والفصيح . ضربت عن الشيء ، لأن إجماع الحجة في قراءة الفراء "أفنضرب عنكم الذكر صفحا" بفتح النون ، وذكر بعضهم أن الفصيح : عظم الله أجرك وإجماع الحجة في قراءة القراء "ويعظم له أجرا" في حروف كثيرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث