الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام

جزء التالي صفحة
السابق

والذي [12] في موضع رفع على العطف خلق الأزواج جمع زوج جمع على أفعال . وسبيل فعل من غير هذا الجنس أن يجمع على أفعل فكرهوا أن يقولوا : أزوج؛ لأن الحركة في الواو ثقيلة فحول إلى جمع فعل؛ لأن عدد الحروف واحد فشبهوا فعلا بفعل كما شبهوا فعلا بفعل فقالوا : زمن وأزمن كلها توكيد ويسميه بعض النحويين صفة ، وباب كلها الجمع الكثير ، والجمع القليل كلهن . وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون إن جعلت "ما" بمعنى الذي فالضمير محذوف لطول الموسم ولو ظهر الضمير لجاز مما تركبونه على لفظ "ما" ومما تركبونها على تأنيث الجماعة ، وإن جعلت "ما" مصدرا لم تحتج إلى حذف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث