الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة القصاص في المال

جزء التالي صفحة
السابق

وإن نسج غزلا أو عجن دقيقا فقيل : مثله ، وقيل : أو القيمة ( م 20 ) ويقبل قول غاصبه في تلفه ، في الأصح ، فيطالبه مالكه ببدله ، وقيل : لا ، لأنه لا يدعيه ، ولا قصاص في المال ، مثل شق ثوبه ، ونقل إسماعيل وموسى : يخير ، اختاره شيخنا .

[ ص: 508 ]

التالي السابق


[ ص: 508 ] مسألة 20 ) قوله : وإن نسج غزلا أو عجن دقيقا فقيل : مثله ، وقيل : أو القيمة ، انتهى القول الأول جزم به في الفائق ، وقدمه في الرعاية ، قال الحارثي : قال أبو بكر : هو للغاصب وعليه عوضه قبل تغيره ، والقول الثاني قال في التلخيص : هو أولى عندي ، انتهى ، ويحتمله قول أبي بكر المتقدم ، بل هو ظاهره



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث